في المنطقة حبس أنفاس.. وفي لبنان ترسيم وتعيينات وبحث روسي لأزمة النازحين   -   عناوين الصحف الصادرة يوم السبت في 15 حزيران 2019   -   طوني فرنجية يروي تفاصيل ارتباطه بـ"لين": قلبي "دقّلها".. وأهلنا التقوا!   -   الجميّل: العيش المشترك خط احمر   -   باسيل يخوض معارك بالجملة لكن للاشتباك مع الحريري حسابات أخرى   -   عناوين الصحف الصادرة يوم السبت في 15 حزيران 2019   -   بن سلمان: السعودية لا تريد حربا بالمنطقة لكننا لن نتردد بالتعامل مع أي تهديد   -   اللواء ابراهيم: العودة الآمنة للنازحين بحاجة لقرار سياسي كبير وهو غير موجود الى حد اليوم   -   "حزب الله" في مواجهة "المستقبل" و"لبنان القوي"..   -   باسيل من بشري: لا أحد له الحق أن يقمع رأياً أو يمنع فكرة أو يحبط مشروعاً وطنياً   -   عيننا على عروض مسرح لجنة المال: نخشى "إنجازكم العظيم".. أتصدّقون؟   -   قبيل الهجوم.. طائرة أميركية رصدت زوارق إيرانية قرب ناقلتي النفط   -  
عليك أن تصوم ... دهرا .
تمّ النشر بتاريخ: 2013-04-06

خاص من صيدا إلى العالم


سأل أحدهم أحد المشايخ ما حكم إن أقسمت بالله على شيئ وتراجعت أو عجزت أو قصرت عنه ، فكان الجواب الصيام ثلاثة أيام والعودة إلى الله ومن ثم التوبة ...

لكن ماذا لو كان من يقسم بالله شيخ على منبر رسول الله فالحكم لكم ، بداية بدأ القسم حينما وجه إمام مسجد بلال بن رباح في عبرا - صيدا تحذيرا وتهديدا إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري وأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله  وأقسم بأنه لن يجعلهما يعرفان طعم النوم " سلميا" ، ومن بعدها انتقل القسم حينما قلتم أقسم بالله العظيم بأننا ضد السلاح ومن يحمل السلاح ، وأطلب من المناصرين حينما تقع الفتنة وينتشر السلاح المسارعة بإغلاق الأبواب والبقاء في المنازل لوأد الفتنة لأن الفتنة نائمة ولعن الله موقظها وحينما كنتم في الإعتصام المفتوح قال الشيخ أقسم بالله العظيم إننا لن ننسحب من هنا حتى يضع حزب الله السلاح على طاولة الحوار وحينما قتل الشهيدين قلتم أقسم بالله إستشهادكما سوف يزلزل الأرض تحت حزب إيران في لبنان أما قصة الشقتين فقسمتم بإغلاقها أو تسكين عائلات شيعية دون توضيح ، لكن ما أدهشني آخر قسم حتى يومنا هذا هو أقسم بالله يا سعد الحريري إنك لن تنام بعد اليوم كما فعلت بحسن نصر الله !!!

لكن يا شيخ ، السيد حسن نصر الله من المؤكد على أنه يواضب على النوم حسب الطبيعة البيولوجية كمثل كل إنسان وحينما خرجتم من الساحات بقي السلاح وما زال  كما هو ، أما السلمية حينما أقسمتم بها تحولت إلى عسكرية والشقق ما زالت على حالها مدججة بالسلاح ومحمية من قبل الجيش ومن قتل الشهيدين لبنان العزي وعلي سمهون نراهم يمرحون ويسرحون في الشوارع والأزقة أما من جهة الرئيس سعد الحريري فمن المؤكد إن قلق ليلا فليس لقسمك تأثير لأنه أيضا ينام مهما طال القلق الممتد من الثورة السورية وصولا لهاجز الأمن في لبنان ويبقى قسمك مع وقف التنفيذ .

حضرة الشيخ ما بين القسم والقسم تقسم والمنابر تشهد  واستشر ؟ ...عليك أن تصوم دهرا .

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 60 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان