نشاط كبير على طريق التشكيل   -   ماذا تتضمّن “مسودّة” الحريري الجديدة؟   -   حكومة العهد 2... الأحزاب تُوزِّر "الصقور" وتَستَغني عن "النواعم"   -   غضب في إهدن بعد تحرش رجل سوري بطفل عمره سنتين... ماذا يحصل؟   -   المناخ التفاؤلي لم يفك عقد التأليف… وتأكيـــد ألماني على المعاناة المشتركة من النازحين   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 22 حزيران 2018   -   بالتفاصيل: هذا ما تضمنته محادثات الحريري - ميركل!   -   حافلة غافلت سائقها أودت بحياة إمرأة كانت ستستقلها في صيدا   -   الموت يُفسد فرحة “عيد الأب” لدى ناصيف زيتون.. ولكن !   -   شريف منير يخرج عن صمته بعد خسارة منتخب مصر   -   شاهد محمد صلاح بالزي العسكري في روسيا!   -   مياه لبنان ملوّثة: هل تُعلن حال الطوارئ؟   -  
هل معنى هذا الكلام أن حمود والنابلسي يطالبان حزب الله بسحب مسلحيه من سوريا؟
تمّ النشر بتاريخ: 2013-04-26

خاص من صيدا إلى العالم

 

ربما لأنني علماني الهوى والانتماء والقناعة عندما أقرأ لبعض المشايخ أو أستمع لهم أحاول المقارنة بين موقفهم المؤيد والمعارض ولكنني لا أفلح، وأحاول ان أفهم كيف تمت تلك المقاربة من تأييدهم هنا وتبريرهم إلى رفضٍهم هناك إلى جانب الاتهام.؟ مع أن القضية واحدة والتبرير المستعمل للتأييد او للإدانة هو واحد.؟  لست ادري إذا كان هؤلاء المشايخ يدركون معنى ومغزى ما يتكلمون أو لا؟.  أو انهم يستخفون بعقول المستعمين من

كما ذكر البعض، لا يصح عقلا ولا شرعا ولا مصلحة، فالجهاد شروطه كثيرة لا تتوفر في الفتنة الحاصلة في سوريا... الفتنة يعني تداخل الحق والباطل، فليس هنالك فريق على الحق كله وفريق آخر على الباطل كله، اختلطت الأمور، وفي مثل هذا الوضع الحل ليس إعلان جهاد مزعوم، بل إطفاء الفتنة والدعوة إلى الحوار والبحث عن مخارج سليمة، ثم كيف يكون جهادا؟ وأميركا هي التي تنفق وتدعم وتخطط وتأمر وتنهي وتوزع المهام والمسؤوليات، كيف يكون هذا جهادا وكيف يكون نفيرا عاما؟ ثم من هي الجهة المخولة بإعلان الجهاد؟، وما هو مستوى فهمهم الفقهي وإدراكهم لشروط الفتيا؟ كل ذلك ليس متوافرا في هذه الفتاوى المزعومة. انتقدنا حزب الله عندما علمنا انه شارك في بعض ما يحصل في سوريا، وعندما تم شرح الأمر بالشكل الذي نشر في وسائل الإعلام اختلف الأمر: من يضمن للقرى الشيعية ألا تتعرض لمذابح جماعية لمجرد انتمائها المذهبي والسياسي ودور مشاركتها في أي قتال؟ من يضمن النتائج الكارثية إذا ما تم تدمير مقام السيدة زينب... لقد حصلت مجازر وردود فعل هائلة لدى تدمير القبة الذهبية في سامراء المسماة مقام الإمامين العسكريين، من يضمن النتائج الكارثية إذا ما اقترح عقل فذ تدمير مقام الست زينب.. فالموضوع ليس أهمية المقام بقدر ما هو الخوف من ردود الفعل الكارثية. وهكذا يفترض أن مشاركة حزب الله هي للتخفيف من النتائج، أما مشاركة الآخرين فهي تسعير حرب لا أفق لها). فاقتناع فضيلتع يلغي الفتيا المرفوضة في بداية حديثه او هي تبقى مقبولة لفريق ومرفوضه بالنسبة لفريق أخر. والمرجع واحد.؟ ماهر حمود.؟ فهو بعد أن يشكك في قدرة البعض على الفتيا يقوم هو بالافتاء.؟ وهذا معتاه انه المرجع الوحيد والأوحد للفتيا والله أعلم.؟

وهذا معناه أيضاً أن أبناء أهل السنة لهم الله ولا بأس إذا ما قتل منهم خلق كثير على يد جيش بشار الأسد، وحزب الله وجيش المهدي وغيرهم من أبناء الميليشيات.؟  فعددهم أي أهل السنة كبير، وليحتسبوا عند الله وليصبروا فينالوا الجنة، ولا يحق لهم المواجهة شرعاً  كما يقول فضيلته لآن لا مصلحة في سقوط طاغيه الشام لأن علاقته جيدة معه، ولأنهم حينها يكونوا في خط  قطر والولايات المتحدة.؟

أما الشيخ النابلسي وعلى نفس النهج والمنوال فقد قال في خطبته الأخيرة: (إنّ المطلوب أن نقطع كل طريق على أي محاولة تستهدف جر أولادنا إلى جهاد مزعوم في سوريا. إنّ سوريا ليست أرضاً للجهاد. إنّ سوريا التي تتعرض لأكبر مؤامرة عربية ودولية ليست أرضاً للجهاد. فلينصرف كل شاب يريد أن يقاتل في سوريا وليتوجه إلى فلسطين. ففلسطين هي أرض الجهاد. واتركوا سوريا التي ساعدت لبنان في كل ظروفه العصيبة من أجل أن يتعافى ويستقر ويتقدم لبناء دولته الموحدة. فهل يعقل أن يرد اللبنانيون الجميل لسوريا بإرسال السلاح والمسلحين لتخريبها وتدميرها فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان). هل هذا الكلام المبهم التوجه والجهة التي يتم قصدها، الصادر عن الشيخ النابلسي معناه أن على عناصر حزب الله التخلي عن القتال والاعتداء على أبناء الشعب السوري والتوجه إلى فلسطين كما قاله الشيخ النابلسي. أم فقط  أن على أبناء أهل السنة التوجه إلى فلسطين وبيع سوريا واهلها وأرضها لمحور العدوان والاعتداء.؟ وسبق أن طلبنا منه فتح الجبهة وتسهيل مرور المقاتلين تماماً كما البطاقة التي كان يحملها مقاتل حزب الله محمد حسن المقداد والتي تأمر الأجهزة الأمنية بتسهيل مهمته الجهادية الحسينية القاضية بقتل أبناء الشعب السوري وتهجيره.؟ والتي نشرتها مواقع المعارضة السورية نصرها الله وأيدها.؟

فما على الشيخ النابلسي وبناءً على توصيته ومرجعيته بالنسبة لهؤلاء سوى استدعاء أبنائه من أرض الشام أرض الخلافة والرباط والجهاد كما يقول البعض، وليلتحقوا بالجهاد في فلسطين وعلى أرضها كما قال.؟ إذ كما قال هل يعقل أن نبادل كرم وعطاء الشعب الشعب السوري واحتضانه للشعب اللبناني إبان الحروب التي تعرض لها لبنان وخاصةً أبناء الجنوب بالاعتداء عليه وتهجيره من ارضه.؟ إنها حقاً قلة وفاء.؟ وهل يقابل الاحسان إلا بالاحسان.؟ والله لست أدري من يقابل الاحسان بالسوء.؟

ما هو الميزان الذي يستعمله هؤلاء لاقناعنا بمواقفهم التي تستند إلى أسس شرعية كما يقولون ولكن عند نعرضها على العقل تخرج عن الشرع لتصبح في خدمة مشروع سياسي فارسي مذهبي وطائفي.؟ ولا علاقة لها بالشرع ولا بالفقه ولا بالمفاهيم الإسلامية.؟ فمن الأفضل كما يبدو ان لا يتكلم هؤلاء في السياسية.؟ وإذا تكلموا فليتكلموا دون الاستناد إلى الشريعة والآيات القرآنية لأن لا رابط بينها وبين ما يقولونه.؟ فكيف يكون تدخل البعض في سوريا جهاد مبرر ومطلوب.؟ وجهاد البعض في سوريا مرفوض ومذموم وعمالة وإجرام.؟.؟  وفي المناسبة ما ندري ما هو موقف هؤلاء المشايخ مما يجري في العراق.؟ وهل أن ما يجري هو مؤامرة على المالكي من الشعب العراقي.؟ كما يقول هؤلاء عن سوريا بأن ما يجري هو مؤامرة من الشعب السوري على بشار الأسد وعائلته.؟ وفي المناسبة وجدت أن ما قاله الشيخان عن سوريا والجهاد فيها ينطبق شرعياً وسياسياً بناءً على ما ذكراه على الفريقين (دعوة الشيخ الأسير والرافعي، وحزب الله ومشايخه الكثر). فهل الدعوة الموجهة هي لسحب كافة المسلحين من سوريا أم عناصر فريق واحد وبالطبع ليس حزب الله.؟ ويبدو ان هذا واضح في سياق ما قاله الشيخان.؟

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 50 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان