عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس في 1 أب 2019   -   محمد غادر لبنان بحثاً عن لقمة العيش.. فقتلته الملاريا!   -   السعودية تعلن أول أيام عيد الأضحى   -   حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الخميس   -   مكسيم خليل يطلق "تحدّي الثلاث دقائق" ويُبكي الجمهور   -   فنانة لبنانية ستتزوج خلال أيام.. وهذا هو العريس (صور)   -   قائد الجيش في أمر اليوم: لن نسمح بإيقاظ الفتنة ولمواجهة العدو والإرهاب   -   صدور نتائج الشهادة المتوسطة الدورة الإستثنائية   -   وأخيراً.. عون يوقع!   -   أرسلان: كان أولى بمجلس القضاء الأعلى الإستماع إلي   -   الرئيس عون وقع 4 مراسيم ترقية لتلامذة الكلية الحربية الى رتبة ملازم   -   بعد زفاف يونين الدموي.. هذا ما كشفه عباس جعفر!   -  
حزب الله ضرب هيبة الدولة وجرَّها الى الخراب...جعجع: "الأمر" لسليمان وسلام
تمّ النشر بتاريخ: 2013-06-04

تمنّى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع على رئيسي الجمهورية ميشال سليمان والمكلّف تمام سلام ان "يعلنا ان الامر لنا اليوم قبل الغد والا فإن البلد سيذهب الى الخراب"، واشار الى اننا امام "خيارين لا ثالث لهما: مجاراة "حزب الله" 

بما يقوم به اي ذهاب لبنان الى الخراب او التصرّف طبقاً لمفهومنا ونظرتنا للمصلحة اللبنانية العليا عبر إعادة تشكيل المؤسسات الدستورية وفي طليعتها الآن حكومة انقاذية لتأمين المصلحة اللبنانية."

وقال جعجع لـ "المركزية" "يا ليت ما يحصل في لبنان من حوادث امنية متنقلة يُمكن حلّه عبر الجلوس معاً الى طاولة الحوار، لكن للآسف هناك حزب من الاحزاب اللبنانية خرج كلياً عن السيطرة اللبنانية، واصبحت كل حساباته الاستراتيجية مرتبطة بالامّة، تحديداً بايران."

واشار الى اننا امام "حلين لا ثالث لهما: اما مجاراة "حزب الله" بما يقوم به اي ذهاب لبنان الى الخراب او التصرّف طبقاً لمفهومنا ونظرتنا للمصلحة اللبنانية العليا"، واضاف "الحوار بين هذين الخيارين مستمر منذ 8 سنوات ولكن من دون نتيجة، فطما دام "حزب الله" اصبح خارج السيطرة اللبنانية ويؤمن تماماً بما يقوم به، علينا إعادة تشكيل المؤسسات الدستورية وفي طليعتها الآن حكومة إنقاذية لتأمين المصلحة اللبنانية".

ورأى ان "الطائفة الشيعية تعلم تماماً ما معنى لبنان وما معنى قتال "حزب الله" خارج لبنان انّ في القصير او حلب او البوسنة والهرسك او اي دولة اخرى"، داعياً رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف والمجلس النيابي الى تحمّل مسؤولياتهم في هذا الشأن".

واعتبر ان "مواقف الرئيس سليمان في اطلالته التلفزيونية الاخيرة بداية جيّدة لطريق جيّدة."

واردف رئيس حزب القوات "رئيس الجمهورية قام بما عليه في هذه المرحلة ولا بأس بذلك، ولكن على الرئيس المكلّف ان يُلاقيه في النصف الاخر من الطريق، خصوصاً ان مواقفهما متجانسة، لذلك عليهما الاقدام عبر تشكيل حكومة حيادية كي تقوم بمحاولة جدّية لانقاذ البلد وهي قادرة على ذلك"، رافضاً "مقولة انه بالقوة تستطيع السيطرة على الاخرين."

ولفت الى ان ""حزب الله" لن يصل الى مرحلة إخضاع كل الشعب اللبناني، ولكن على بقية اللبنانيين التحلّي بالجرأة الادبية كي يُجاهروا بموقفهم علناً وعدم المسايرة."

وسأل رداً على سؤال "كيف يُمكننا تحصين الساحة المسيحية من الحوادث الامنية التي نشهدها وفريق من المسيحيين مُتحالف مع "حزب الله""؟، مؤكداً اننا "متحالفون مع "تيار المستقبل" الذي تتطابق نظرته للبنان مع نظرتنا تماماً ومع نظرة البطريرك الحويك وشارل مالك وادوار حنين وصولاً الى بكركي الحالية."

وعما اذا كانت نظرة بكركي حاليا في هذا الاتجاه قال: "نعم هي تذهب في هذا الاتجاه، بغضّ النظر عن بعض التصريحات الصغيرة، فمن يعبّر عن نظرة بكركي في نهاية المطاف هو البطريرك، نافيا أي فتور بينه وبين الراعي."

وعن مساع تبذل من البطريرك لجمع القيادات المسيحية قال جعجع "لا أخفي أن ثمة صدمة من التجربة الماضية حيث حاولنا على مدى عام أن نعيش مع بعضنا الى أن غدر فريق بفريق آخر، الى أن غدر فريق العماد عون بنا بعد اجتماعنا به قبل بضع ساعات، وكانوا يعرفون رأينا تماما. فبعد هذه التجربة واكتشافنا بان الفريق الآخر لا يريد التوصل الى شيء معين، بقدر ما يريد المناورة لكسب تأييد شعبي، لم يعد بمقدورنا الجلوس معهم والبحث في قضايا جدية."

وفي موضوع الطعن بالتمديد، كشف جعجع أن القوات ستسير حكما بأي قرار يصدر عن المجلس الدستوري، من دون أي اعتراض أو تعليق.

وتابع "الخيار هو بين التمديد وقرار الستين ولا بين التمديد واجراء انتخابات، وان ذهبنا بأنفسنا وأجرينا انتخابات على قانون الستين، سنكون قد أقفلنا أي طريق على الوصول الى قانون انتخابات جديد."

وعما اذا كان حزب الله لا يناسبه اجراء الانتخابات اليوم قال جعجع "هذا صحيح، ومن هنا موقفهم من التمديد، لكنه استطرد "لا أظن أن حزب الله يفتعل هذه التوترات لتعطيل الانتخابات"، مشيرا الى أن التفلت الامني سببه مشاركة حزب الله العلنية والواسعة النطاق في حوادث سوريا."

ورأى أن مشاركة حزب الله في معارك سوريا ضربت هيبة الدولة، فلم يعد بمقدورها اليوم توقيف أي مسلّح يعبر الحدود للقتال الى جانب الثوار، مجددا القول ان التوتر الامني اليوم سببه هذه المشاركة الواسعة لحزب الله في سوريا .

وختم جعجع " هناك حل واحد كي لا تتدهور الاوضاع أكثر وهي أن يقول رئيس الجمهورية والرئيس المكلف الامر لنا" اليوم قبل الغد ، والا فالبلاد ستخرب أمام أعينهما."

 

وكالة الأنباء المركزية 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 33 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان