كيف علّقت مصادر "أمل" و"حزب الله" على كلام عون؟!   -   جنون الدولار: هكذا حلّقت الأسعار.. وهل يتم تصحيح الأجور؟ (صور)   -   "موديز" تُثبّت لبنان على تصنيف C الأدنى.. هكذا أثر تدهور الليرة وشرط أساسي للتعافي   -   ولعت بين النائبيْن أسود وحسن خليل.. والأخير "عهدكم الاسود هو النموذج"   -   من دسّ السمّ في "كرواسان" المبادرة الفرنسية؟   -   وزير الصحة: رفعنا توصية إلى اللجنة الحكومية بالإقفال التام لأسبوعين   -   مشهد شوارع لبنان سيتغيّر.. وواشنطن ليست مستعدة لمنح حزب الله اوراقاً مجانية!   -   بري يتابع موضوع تفشي كورونا في السجون ودعا لدرس قانون العفو العام   -   الجيش: تجديد دعوة المواطنين للتوجّه إلى المرفأ لتسلّم سياراتهم وبضائعهم   -   "من دون إغلاق عام".. طبيب لبناني يكشف طريقة فعالة لهزيمة كورونا   -   مقبلون على ما هو أخطر من جائحة الـ"كورونا"!   -   التحضير لمؤتمر حوار جديد.. مثالثة أم تقسيم أم فيدرالية؟   -  
روايتان عن هروب الأسير: تنكّر أو سيارات أقلّته من البرامية؟
تمّ النشر بتاريخ: 2013-07-03
ذكرت صحيفة "السفير" ان اختفاء الشيخ احمد الأسير وشقيقه ومعهما معظم أركان الحلقة الضيقة (الذين كان يستشيرهم في القضايا الكبرى) وأعضاء مجلس الشورى التابع له، إضافةً إلى الفنان المعتزل فضل شاكر وعدد من مرافقيه، ما زال الشغل الشاغل للرأي العام، الذي يسأل عن كيفية تمكّن هؤلاء من الفرار خلال احتدام المعركة.

ويقول البعض إن عملية الفرار حصلت حوالي الساعة الثانية من بعد ظهر الاثنين الماضي، وفقاً لإفادات شهود عيان، الذين أشاروا إلى أن هؤلاء فروا من عبرا باتجاه الهلالية وصولاً إلى مبنى «الجامعة اليسوعية» في البرامية، ومن هناك انتقلوا إلى وادي شرحبيل، حيث استقلوا عدداً من السيارات. وعليه، فإن المتابعين يسألون إذا كانت رواية الشهود صحيحة، فمن سهّل عملية الفرار؟ وهل هناك جهة سياسية أو أمنية قد تدخّلت لتأمين التغطية والفرار من عبرا؟ وهل أن الأسير لجأ إلى مخيم عين الحلوة؟

لا إجابات لهذه الأسئلة حتى اليوم، ولكن هناك أيضاً من يشير إلى أن هذه الرواية ليست الوحيدة المتناقلة، إذ تفيد رواية ثانية إلى ارتداء الأسير، قبل فراره واختفائه، ثيابا رياضية سوداء اللون، وانتعاله حذاء رياضيا، وقد شوهد قبل اختفائه في ملجأ المجمع الأمني مع ثلاث نسوة من سكان الأبنية المجاورة، وبعدها وصل عدد النساء في الملجأ إلى خمس، وقد ترافق ارتفاع عدد النساء المنقبات مع اختفاء الأسير وشاكر من ملجأ المجمع، وكانت الساعة في حينها تشير إلى الثانية من بعد ظهر الاثنين. وفي هذا الوقت، أكدت أحدى النساء المتواجدات في المكان أنها تعرّفت على الأسير، الذي كان يرتدي زيّ امرأة منقّبة، من الحذاء الرياضي الذي كان ينتعله وعندها أيقنت بأنه غادر المجمّع

 

محمد صالح السفير 
 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان