هل تُحرق نار معركة عون - جنبلاط مَراكب تشكيل الحكومة؟   -   التيار الوطني: اتفقنا والحزب الاشتراكي على التهدئة   -   الخارجية متهمة بالدفاع عن "حزب الله" على حساب لبنان.. فورين بوليسي: لا يُمكِنُكَ يا باسيل!   -   جريصاتي: الاثنين سأضع يدي على قضية الطفل الذي أخذ من والدته   -   عناوين الصحف ليوم الأحد 17 حزيران 2018   -   وهاب: ما مصلحة الجبل ولبنان في السجال الدائر؟   -   مأساة ثاني يوم العيد.. إشكال مسلح انتهى بطريقة بشعة في بعلبك!   -   من سيربح في ملف النازحين... سعد الحريري أو جبران باسيل؟   -   "عقدة" مسيحية حكومياً... وعون يعترض   -   وزيرة الخارجية الأسترالية: لن ننقل سفارتنا إلى القدس   -   خطر إرهابي في كأس العالم؟   -   اول رحلة للميدل ايست من بيروت الى مدريد   -  
مصر: تصاعد المواجهة بين الجيش والإخوان يُنذر بمعركة طويلة
تمّ النشر بتاريخ: 2013-07-16

يبدو أن المعركة بين الجيش في مصر وجماعة "الإخوان المسلمين" ستطول ربما لعدة أشهر، على خلفية عزل الرئيس السابق محمد مرسي القيادي في الجماعة التي اعتلت الحكم لمدة عام واحد.

وبعد أيام من عزل وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي الرئيس السابق محمد مرسي بعد توافق مع رموز دينية وسياسية وشبابية، بدأت المواجهة تتصاعد بين الجيش والإخوان بما يوحي بأن الاتصالات بين الطرفين تعثرت.

وبعد أن نفى المتحدث باسم الجيش العقيد أحمد محمد علي ما صرّح به القيادي في جماعة الإخوان الدكتور عصام العريان من أن الجماعة رفضت الجلوس مع قيادات الجيش لحل الأزمة وتمسكت بعودة مرسي إلى الحكم، كرر العريان تأكيده أن تلك الاتصالات تمّت. وقال العريان في اتصال هاتفي مع موقع "now": "أنا لست كاذبا،أحد مساعدي السيسي اتصل بعضو سابق في مكتب الإرشاد وطلب اللقاء ورفضنا".

وظهر تعثر المفاوضات بين قطبي اللعبة السياسية في مصر جليا في قرارات توقيف صدرت تباعا لقادة الجماعة بدءاً من مرشدها محمد بديع ونوابه خيرت الشاطر ومحمود عزت ورشاد بيومي ورئيس حزب "الحرية والعدالة" سعد الكتاتني ونائبه عصام العريان وكل حلفاء الإخوان من خارج الجماعة، ثم قرارات بالتحفظ على أموالهم.

ويتحصن قادة الإخوان وحلفاؤهم بآلاف المعتصمين من أنصار مرسي في محيط اعتصام "رابعة العدوية" في حي مدينة نصر.

وفي قاعة ملحقة بمسجد رابعة وقف القيادي في الإخوان محمد البلتاجي أمام عدسات الفضائيات الأجنبية يصف السيسي بالخائن والعميل ويتوعده بالسجن بعد فشل "الانقلاب".

وتبادل الطرفان التصريحات العدائية، فللمرة الأولى خرج السيسي منتقدا سياسات مرسي. وقال أمام المئات من ضباطه: "لا يعمل في دولة من يحاصر المحكمة الدستورية، ومن يحاصر مدينة الانتاج الإعلامي... في الدولة جيش عظيم يحمي الشعب"، في إشارة إلى تكرار محاصرة الإخوان مقر المحكمة المدنية.

وانتقد السيسي صراحة خلط الإخوان بين الدين والسياسة. وقال: لا تقل إني أحكم باسم الدين، إن حكمت ونجحت فأنت من نجح، وإن فشلت فأنت من فشل، الخلط بين الدين والسياة مرفوض". وأضاف: "إن الحاكم لم يستطع أن يحتوي معارضيه، فليرحل".

وردّت الجماعة في شدة على بيان السيسي. وخاطب المتحدث باسمها الدكتور محمود غزلان السيسي في بيان قائلا: "عزلت الرئيس واعتقلته وأخفيته، ثم رحت تهاجمه في وسط مجموعة من جنودك وتنسب إليه من المواقف والتصرفات في غيابه ما هو منه بريء، فهل لديك من الشجاعة ما تسمح له أن يردّ عليك على الملأ ليعلم الناس أين هي الحقيقة؟ انحيازك ومجموعة من القادة الانقلابيين معك لفصيل ضد فصيل من شأنه أن يهدد وحدة الجيش وتماسكه".

وأضاف غزلان: "لقد تبين مدى وحشيتك ودمويتك وأنت تأمر بقتل إخوانك في الوطن. كيف تلقى الله بالغدر والخيانة، ثم بدماء كل هؤلاء الشهداء والجرحى؟ 

لقد تحوّلت من قائد يحبه الناس إلى قاتل يمقتونه وينتظرون قصاص الله منه، وأحسبه يكون قريبا بإذن الله".

وتشير حدّة خطاب الجماعة تجاه السيسي وتصاعد الإجراءات القضائية ضد قيادات الجماعة إلى "مواجهة مفتوحة بين الطرفين"، قال القيادي في الجماعة الدكتور عصام العريان إنها قد تمتد لأشهر "لكنها ستنتهي قطعا بسقوط الانقلاب".

ويقارن متظاهرون من أنصار مرسي السيسي بالرئيس السوري بشار الأسد، وهم يهتفون: "الأسد ضرب المساجد والسيسي قتل الساجد". ويرفعون لافتات كبيرة تصف وزير الدفاع بـ "الخائن" و"العميل".

واعتبر العريان أن "انقلاب السيسي من ضمن أهدافه منح نظام الأسد طوق نجاة... الإنقلابيون وحلفاؤهم لا يريدون للثورة السورية النجاح، ولذلك أول من رحّب بالانقلاب كان الأسد".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان