الحكومة بين عقد السنّة المستقلين والثلث الضامن وانتظار التنازل   -   حزب الله يعاني من "سلبطة" باسيل!؟   -   عناوين الصحف ليوم السبت 15 كانون الاوّل 2018   -   فيديو يبكي الحجر.. والدة الشهيد العسكري يزبك تزفّه و"العريس" في المقدمة   -   جعجع: "ما حدا بيسترجي".. وهذه أولوية حزب الله   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 14 كانون الأول 2018   -   السعودية ترحب باتفاق السويد بين وفدي الحكومة اليمنية والحوثي   -   الحريري: إنجازات قوى الأمن بمكافحة الجريمة علامة مضيئة في سجل قادتها   -   اليسا في ضيافة مارسيل غانم   -   إخلاء سبيل صاحب "ميموزا" بعد توقيفه في قصر عدل زحلة   -   بالصور... حسام سعد الحريري يؤدي التحية العسكرية لوالده   -   المصدر: سكاي نيوز عربية   -  
بالصور.. رئيس الجمهورية أنقذ الطفل أمين!
تمّ النشر بتاريخ: 2013-08-12
ابدى رئيس الجمهورية ميشال سليمان اهتماما خاصا بنداء الاستغاثة الذي كان اطلقه عاهد رجبية من أجل ادخال طفله أمين (25 يوماً) إلى المستشفى، بعدما عجز عن ذلك بسبب رفض مستشفيات عكار استقباله لعدم تامين تغطية مالية من وزراة الصحة.

وبتوجيهات من سليمان اجرى المدير العام لرئاسة الجمهورية انطوان شقير اتصالا بوالد الطفل، مستفسرا عن وضعه الحالي ومبلغا اياه اهتمام الرئيس بالموضوع، فعملت سيارة تابعة لمركز الصليب الاحمر اللبناني في القبيات على نقل الطفل من عكار الى مستشفى الرئيس رفيق الحريري الحكومي في بيروت، حيث تم تامين كل المستلزمات الضرورية لاستقباله ومعالجته بالتنسيق مع وزارة الصحة وادارة المستشفى.


وكان أمين ينتظر عند بوابة إحدى مستشفيات عكار من ينقذه من الموت، بعدما أمضى والده يومه أمام أبواب المستشفيات محاولا تأمين العناية الفائقة لطفله الذي يعاني ارتفاعا في حرارته والإسهال والتقيؤ. وبعدما عجز عن ذلك، وجه عاهد رجبية، من بلدة حرار عكار، رسالة عاجلة الى المسؤولين، لاعطاء توجيهاتهم للجهات المعنية واتخاذ الاجراءات الكفيلة لانقاذ طفله.

ولفت رجبية إلى انه "منذ ظهر اليوم وهو يزور مستشفيات منطقة عكار ويقف عند ابوابها بانتظار استقباله الا انه قد وجه برد واحد من قبل ادارات هذه المستشفيات بان لا تغطية مالية من وزارة الصحة لاستقبال طفله على نفقتها واحدى المستشفيات قالت اداراتها ان لا "couveuse" لديها"، متسائلاً: "ما الذي سأفعله وطفلي قد اضحى بين الحياة والموت ولا احد يتسجيب الى نداء استغاثتي، هل سيصبح مصير ابني كمصير الكثير من الاطفال الذين ماتوا على اعتاب المستفيات؟".

 

 

النهار 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 82 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان