تطورات إيجابية قد تحصل في الأيام المقبلة   -   توقيف مطلق النار على زين العمر وسيمون حداد في جونية   -   غريزمان: أردت تنفيذ ركلة الجزاء على طريقة زيدان.. ولكن!   -   القاضي نديم غزال يوضح سبب استقالته   -   من هو أفضل لاعب في مونديال روسيا؟   -   الراعي: كل تأخير في تأليف الحكومة له تداعياته السلبية   -   هل يسلم فضل شاكر نفسه؟   -   الحريري يتفق مع جنبلاط وجعجع   -   محفوض: على النظام السوري الاعتراف بارتكابه المجازر   -   نهائي مونديال روسيا.. فرنسا تعانق الذهب للمرة الثانية في تاريخها بفوزها برباعية على كرواتيا   -   عناوين الصحف الصادرة في بيروت اليوم السبت 14 تموز 2018   -   الحاج حسن وتكتل نواب بعلبك الهرمل التقوا لجنة العفو العام: أمام القانون بعض العقبات وأهميته أنه ينعش المنطقة   -  
الطفيلي : حزب الله طائفي ومذهبي و ‫هو معتدي في ‫‏سوريا
تمّ النشر بتاريخ: 2013-08-15

أشار الامين العام السابق لـ"حزب الله" الشيخ صبحي الطفيلي الى أن "الفتنة بدأت عندما دخل حزب الله الى سوريا، وهو حزب طائفي ومذهبي، لا يجوز له تصنيف المسلمين مذهبياً وسياسياً، وهو ليس حزباً شيعياً اثني عشرياً"، لافتاً الى أن " مجموعة تخبُّطات كشفت أن قيادة حزب الله قد تورطت في حرب تموز بين لو كنت أعلم وسواها، الا انها كانت حرباً من أحسن المعارك التي قادها العرب انما على المستوى السياسي لم تكن كذلك، وان ما يحدث اليوم هو إستنهاض للغرائز الشيعية وهي حقيقة مُرة تُسيء الى فلسطين،  لو مارس حزب الله سياسة فكرة توحيد اللبنانيين لما كنا نقول أنه حزب إيراني"، مشدداً على "قيادة الحزب وقعت بعض الممارسات الخاطئة وقيادة حزب الله تعترض لكل ما صدر من أخطاء سواء مع حركة أمل أو مع الفلسطينيين أو مع كل اللبنانيين فلا يجوز خوض اي حرب الا مع غير اللبنانيين"، معرباً عن "خوفه على الجيش من بعض قياداته ومن بعض السياسيين. وجود الجيش في الشارع مع تدخلات وإنحيازات السياسيين هو أمر خطير. فليعد إلى ثكناته حتى نتوافق على مفهوم الدولة".

ولفت الطفيلي في حديث تلفزيوني الى أن "النظام السوري ذاهب في إتجاخ تأسيس دولة علوية وذلك تبين من خلال الممارسات الطائفية من قبله، فهو لم يسمح حتى الان بعودة الاطفال والنساء الى القصير، هذا يدل على مخطط لانشاء دويلة علوية التي لن يكون عمرها طويل"، كاشفاً أن " المطرانين المخطوفين في سوريا تم أخذهما الى منطقة قريبة من المعارضة وقد أرادت إنقاذهما لكنهما تعرضا للخطر من قِبَل الخاطفين ثم تمّ إبعادهما الى مكان آخر"، مؤكداً أن "للنظام السوري الكثير من الناس التي تنفذ أوامر النظام لكن بلباس وإسم المعارضة".

وأكد أن "التفجيرات التي طالت الضاحية ستتفجر وستتوسع ولا أحد قادر على السيطرة على الأمن في لبنان و السبب هو الإندفاع نحو المزيد من الجنون والإقتتال في سوريا"، مشيراً الى أنه "في ‫‏القصير سقط قتلى بأعداد كبيرة جداً وحصلت تداعيات مأساوية على إثرها"، لافتاً الى أن "الغير شهيد هو معتدي وهو مجرم وليس بضحية و ‫‏حزب الله هو معتدي في ‫‏سوريا".

وإعتبر أن "ما يفعله أهالي المخطوفين في أعزاز لا يصب في مصلحة الرهائن، لأن النظام التركي لن يركع أمامنا لأننا خطفنا طيارين"، لافتاً الى أن على "أهالي المخطوفين أن يتصرفوا بهدوء"، مؤكداً أن "المخطوفين في أعزاز وصلوا الى الحدود لكن مواقف من هنا و هناك شكرت الأسد ولهذا لم يتم تسليمهم".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 90 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان