اقتراحات خرجت عن إطارها المعروف   -   تطوّر جديد في ملف الحوار السعودي - الإيراني   -   "المستقبل": الحريري سيحسم قراره بشأن التكليف في اليومين المقبلين   -   "القوات" لـ"السياسة": الانتخابات المبكرة وسيلة التغيير الوحيدة   -   الحكومة على الضوء الأصفر.. واعتذار الحريري مؤجّل   -   لبنان يواجه "كارثة" دواء وخيارين "أحلاهما مر"   -   أزمة البنزين مستمرة وتقنين عشوائي.. محطات الوقود مسارح للكوميديا والإعلانات!   -   مصدر وثيق الصلة بالحريري لـ"السياسة": نحن إيجابيون ونأمل خيراً من المشاورات الجارية   -   انطلاقة واعدة لمبادرة بري الحكومية غداً بتفويض داخلي ومباركة خارجية   -   عون قدّم تشكيلتين للراعي... والحريري بالمرصاد   -   تسديد مبالغ مالية للمحكمة الدولية وهذه هي التفاصيل   -   الإتصالات الحكومية.. "لا تقول فول ليصير بالمكيول"   -  
الجيش يعزز تقدمه في كل المحاور.. وأهالي العسكريين يناشدون الخاطفين
تمّ النشر بتاريخ: 2014-10-26

اشتد وقع المعارك في طرابلس منذ فجر الأحد بين المجموعات المسلحة المنتشرة في بعض ارجاء المدينة والجيش الذي تمكن من التقدم في أكثر من منطقة موقعاً خسائر فادحة في صفوف المسلحين.

 

المعارك المحتدمة في المدينة ومحيطها لم تستثن المدنيين من خطرها، حيث أفاد مراسل "لبنان 24" في الشمال عن مقتل طفل من آل الشيخ نتيجة اصابته بالقصف على منطقة التبانة جراء الاشتباكات، وارتفاع عدد الجرحى الى 11 منذ فجر هذا اليوم، لتصبح حصيلة الاشتباكات منذ اندلاعها حتى الساعة، قتيلين مدنيين اثنين، و24 جريحاً بين عسكري ومدني، فضلا عن شهداء الجيش الذين ذكرتهم المؤسسة العسكرية.

 

ميدانياً، تقدم الجيش على أكثر من جبهة موقعاً خسائر في صفوف الارهابيين، حيث أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان اعمدة الدخان تتصاعد من المربع الأمني للشيخ خالد حبلص في بحنين، بعد قصفه من قبل مروحيات تابعة للجيش، بعد أن سيطرت وحدات الجيش على جامعة الشرق في المنية ومدرسة السلام في بحنين وأوقفت مجموعة تابعة لحبلص، وأوقعت العديد من الإصابات في صفوفهم.

 

وفيما تستمر المعارك بعنف في محيط ساحة الاسمر وسوق الخضار وبراد البيسار، تمكن الجيش من دخول مسجد هارون في المنية وأحكم السيطرة عليه لتصبح مدينة المنية تحت سيطرة الجيش بالكامل، فيما شوهدت سفينة حربية مجهزة بمنصة صواريخ تقوم بدورية بحرية امام مردف نهر ابو علي.

 

إلى ذلك، وبعد نشر "جبهة النصرة" صورة للجندي علي بزال مهددة بانها "ستنفذ اول عملية اعدام بحقه، في حال لم يتم ايقاف العملية العسكرية ضد "اهل السنة" في طرابلس"، ناشد أهالي العسكريين المخطوفين المجموعات المسلحةبعدم تنفيذ تهديدهم بقتل أحد المخطوفين، مطالبة الجيش "بفك الحصار عن طرابلس كي لا تكون سبب تفجير الفتنة".




هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 48 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان