الاتحاد الأوروبي: سنعتمد سياسة العصا والجزرة في لبنان   -   "الاعتذار مجمَّد".. لماذا يخشى الحريري سيناريو "الاستقالة الجماعية"؟   -   جعجع يتضامن مع الشعب الفلسطيني   -   ماذا قال وزير الصحة عن موضوع رفع الدعم عن الدواء والمستلزمات الطبية؟   -   الثنائي للحريري: تأليف سريع أو الإعتذار   -   معركة أبعد من ازمة معيشية واقتصادية: من يريد تغيير صورة لبنان؟   -   رفع الدعم عن الأدوية... تابع   -   سيناريوهات منتظرة... "أحسنها مرّ"   -   واكيم: لا يجوز مواصلة ابتزاز الناس بتخييرها بين العتمة وسرقة أموالها   -   "أسترازينيكا" إلى الواجهة مجددًا... إلى ما هم دون الـ30 اقرأوا هذا الخبر جيدًا   -   عن محادثات رئيس استخباراتها بدمشق... السعودية توضح   -   550 ألف عامل وموظف فقدوا وظائفهم و"انهيار آلاف المؤسسات"   -  
الحريري تبلغت من الحسن إمكان إخلاء سبيل صالح واليونان تنتظر مذكرة رسمية للتنفيذ
تمّ النشر بتاريخ: 2019-09-23
تبلغت النائب بهية الحريري، في اطار متابعتها قضية احتجاز الصحافي اللبناني محمد صالح في اليونان، من وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، إمكان إخلاء سبيله، وان الحسن "تلقت خبرا من السلطات الألمانية ان في الإمكان اخلاء سبيل صالح وان قرارا في هذا الشأن يفترض ان يصدر عن السلطات اليونانية فور تبلغها رسميا مذكرة من الإنتربول".

وفي سياق متصل، من المقرر ان يتوجه لاحقا الى اليونان، المحامي حسن شمس الدين صديق صالح والمكلف من قبل النائب بهية الحريري متابعة هذا الملف، لحضور جلسة النظر في قضية صالح، والتي حددت بتاريخ 2/10/2019، حيث كان شمس الدين تواصل مع المحامية اليونانية المكلفة الدفاع عن صالح، والتي أكدت ضرورة حضوره إلى جانبها في الجلسة المقبلة، بعد ما تداول معها في المستندات الإضافية والداعمة التي سيحضرها معه".

شمس الدين
وقال شمس الدين: "في إطار المتابعة المكثفة لقضية صالح الموقوف في اليونان تحت واقعة التشابه بالأسماء، تنفيذا لمذكرة إنتربول صادرة عن الدولة الألمانية، وفي ظل توجيهات الرئيس سعد الحريري إلى النائب بهية الحريري، لإيلاء هذا الموضوع الأولوية القصوى، بات هذا الموضوع همها اليومي منذ لحظة توقيف صالح ولم تألو جهدا في السعي بكل الإتجاهات ومع كل الجهات المعنية لبناء الملف بالطريقة الصحيحة والمجدية لتقليص المعاناة وتحقيق إطلاق سراحه".

واضاف شمس الدين: "تواصلت مع محامية صالح اليونانية واطلعت على مجريات جلسة اليوم الاثنين أمام المدعي العام اليوناني في (سيروس)، بعد ما زودتها بالمستندات الضرورية التي تثبت الخطأ في توقيف صالح، وباعتباره غير الشخص المعني بمذكرة الإنتربول الألمانية، لوضع كل هذه الأدلة في مواجهة الأدلة الألمانية، بما في ذلك بصمات صالح وتفاصيل مندرجات إخراجات القيد، وإفادات العمل، حيث يشكل كل ذلك أساسا صلبا لتكوين قناعة كافية لدى المدعي العام، الذي أحال الملف إلى المحكمة لعرضه في جلسة 2 تشرين الاول المقبل".

وكانت رفعت في مدينة صيدا وحارتها، مسقط رأس صالح، لافتات تضامنية معه، رفعها اعلاميو المدينة وبلدية الحارة وجمعيات ومؤسسات اهلية.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 46 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان