اقتراحات خرجت عن إطارها المعروف   -   تطوّر جديد في ملف الحوار السعودي - الإيراني   -   "المستقبل": الحريري سيحسم قراره بشأن التكليف في اليومين المقبلين   -   "القوات" لـ"السياسة": الانتخابات المبكرة وسيلة التغيير الوحيدة   -   الحكومة على الضوء الأصفر.. واعتذار الحريري مؤجّل   -   لبنان يواجه "كارثة" دواء وخيارين "أحلاهما مر"   -   أزمة البنزين مستمرة وتقنين عشوائي.. محطات الوقود مسارح للكوميديا والإعلانات!   -   مصدر وثيق الصلة بالحريري لـ"السياسة": نحن إيجابيون ونأمل خيراً من المشاورات الجارية   -   انطلاقة واعدة لمبادرة بري الحكومية غداً بتفويض داخلي ومباركة خارجية   -   عون قدّم تشكيلتين للراعي... والحريري بالمرصاد   -   تسديد مبالغ مالية للمحكمة الدولية وهذه هي التفاصيل   -   الإتصالات الحكومية.. "لا تقول فول ليصير بالمكيول"   -  
إنه عصر دبلوماسية اللقاحات.. حقيقتان على الدول إدراكهما
تمّ النشر بتاريخ: 2021-03-03
رأت صحيفة "نيويورك تايمز" أنه من الطبيعي أن تركز الحكومة والشعب الأميركي على تأمين اللقاحات ضد فيروس كورونا لأكبر عدد ممكن من السكان، خاصة المعرضين منهم للإصابة به في الخطوط الأمامية. لكن تسارع خطى التلقيح داخلياً، يكرس حقيقتين.

أولاً، إن الوباء لن يختفي في أي مكان إذا لم يختف في كل مكان. وتشق أنواع متحورة من الفيروس طريقها في أنحاء مختلفة من العالم، ويُدرك علماء الأوبئة أنها ستستمر في التطور طالما واصل الفيروس التفشي.
وأوقفت جنوب أفريقيا مثلاً، العمل بلقاح أوكسفورد أسترازينكا بعد نتائج "مخيبة" في مواجهة نوع متحور من الفيروس، حط رحاله في الولايات المتحدة.
والحقيقة الثانية، هي أنه بينما حصل أكثر من 45 مليون أميركي، أي نحو 14% من السكان على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وأطلقت دول أخرى مرتفع الدخل برامجها للتلقيح، فإن تقديرات برنامج صحي عالمي تابع لمجلس العلاقات الخارجية، تشير إلى أن 7% فقط من الدول ذات الدخل المنخفض، لم تطلق حتى 18 شباط الماضي، أي تلقيح على الإطلاق.

وهذه فجوة واسعة وصفها المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريوسوس، عن حق، بـ "حجر آخر في جدار التفاوت بين أغنياء العالم وفقرائه".
الأخبار الجيدة هي أن هذه الفجوة قيد المعالجة. وفي الأسبوع الماضي، هبطت طائرة شحن في غانا حاملة 600 ألف جرعة من لقاح طور في بريطانيا وصنع في الهند، في مستهل برنامج لتوزيع 1.3 مليار جرعة من اللقاحات على 92 دولة ذات دخل متوسط ومنخفض هذا العام، عبر آلية كوفاكس، وهي جهد عالمي تدعمه منظمة الصحة العالمية.
وواجه هذا الجهد بداية مضطربة، فتحت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، انسحبت الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية، وعملت إلى جانب دول غنية أخرى على الإستئثار بما استطاعت من اللقاحات لنفسها.
ولكن إدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، سارعت بالعودة إلى منظمة الصحة العالمية وتعهدت بدفع 4 مليارات دولار للمجهود العالمي للتلقيح.
واقترح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عوض تقديم الأموال، تبرع الدول الغنية بجرعات من اللقاح إلى الحكومات الأفريقية، ما يجنب كوفاكس الحاجة إلى المنافسة على الإمدادات الحالية.
ولكن الصحيفة لفتت إلى أن كل هذا ليس سوى بداية، فالجرعات الـ600 ألف التي وصلت إلى غانا بالكاد تكفي لتلقيح 1% من سكانها، وستكون كوفاكس في حاجة إلى المزيد من الأموال والمساعدة.
موسكو وبكين
وستتذكر الدول الفقيرة من هب لمساعدتها أولاً ومتى. ووجدت موسكو وبكين فرصة منذ البداية، وعملتا على إرسال كمامات، ومعدات حماية إلى دول تفشى فيها الفيروس بقوة الربيع الماضي.
والآن مع وجود دول ذات دخل متوسط ومنخفض في حاجة إلى اللقاحات، فإن دولاً من صربيا، والجزائر، إلى البرازيل، ومصر، تحصل على لقاحات من الصين وروسيا.
وتتقدم صربيا، في الواقع، معظم دول الاتحاد الأوروبي بنسبة تلقيح السكان، لأنها واحدة من البلدان القليلة التي حصلت على اللقاحين الروسي والصيني.
وجعلت الصين مشاركة اللقاحات المنتجة محلياً، ركيزة أساسية في استراتيجية "الحزام والطريق" العالمية التي تشمل استثمارات في أكثر من 70 بلداً.
وتشوب ديبلوماسية اللقاحات الصينية ثغرات عدة بسبب تساؤلات عن فاعليتها، لكن بالنسبة إلى الدول الفقيرة، فإن اللقاحات الصينية أفضل من لا شيء. وأخيراً أعلنت الصين أنها ستتبرع بـ 300 ألف جرعة لمصر.
وتزعم روسيا أنها تلقت طلبات من نحو 20 دولة للحصول على لقاح سبوتنيك V، بينها المكسيك، الجارة الجنوبية للولايات المتحدة، التي تعاقدت على 7.4 ملايين جرعة روسية بين شباط ونيسان.
وأكد بايدن للأميركيين أن معظمهم سيحصل على اللقاح بحلول نهاية الصيف. لكن عليه أن يؤكد لهم أيضاً، أن من مصلحتهم، من منطلق أخلاقي، والشعور المشترك بالمصلحة الوطنية، أن تكون الولايات المتحدة في الخط الأمامي في الحرب العالمية ضد الوباء.
المصدر: 24
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان