هل ستنطفئ مولدات الكهرباء؟   -   مؤتمر باريس لدعم لبنان ظهر اليوم   -   ماروني لـ "الأنباء" الكويتية: عون لن يتراجع عن مواقفه   -   عون يشدّد على أهمية تشكيل الحكومة قبيل انعقاد مؤتمر دعم لبنان   -   ميقاتي سيقدّم مسودّة تشكيلة حكومية كاملة لعون   -   ميقاتي: هناك ضمانات دولية للبنان وأسعى لتشكيل حكومة انقاذية تنفذ الإصلاحات   -   عبد الله لـ"الأنباء" الكويتية: الاعتذار فشل للجميع وليس انتصاراً لأحد   -   أبو الحسن لـ "الأنباء" الكويتية: تلقف المبادرات العربية والدولية قبل الكارثة الكبرى   -   "تدهور أمني في لبنان".. هذا ما حذرت منه مسؤولة في "البنتاغون"   -   مواقف باتجاه عون والسعودية.. هذا ما كشفه الحريري عن ملف الحكومة والاعتذار   -   الحريري يُسقط تلاعب عون بالوقت!   -   عون قد يحاول إرجاء إعطاء ردّه على التشكيلة الوزارية   -  
"حزب الله" يخشى انعكاسات خطيرة لتطورات مصر
تمّ النشر بتاريخ: 2013-07-05
يتابع المسؤولون في "حزب الله" التطورات الجارية في مصر باهتمام شديد، نظراً لأهميتها ولانعكاساتها "الخطيرة" على مجمل الأوضاع في كل المنطقة، وفق ما يقول مسؤولو الحزب في مجالسهم الخاصة.

وبالرغم من أن الحزب لا يملك حتى الساعة رؤية كاملة ومفصّلة لما يجري في أرض الكنانة، إلا أنه في صدد جمع المعلومات والمعطيات التفصيلية حول هذه التطورات، ولدى مسؤوليه الكثير من الأسئلة والاستفسارات حول أسباب ما آلت إليه الأمور. ويحرص مسؤولو "حزب الله" على عدم اتخاذ مواقف مباشرة مما حصل، وتم الطلب من المؤسسات الإعلامية في الحزب التعاطي بموضوعية ومهنية مع الأحداث، وعدم اتخاذ أي موقف وإعطاء الجميع الفرصة للتعبير عن مواقفهم.

ويؤكد مسؤولون في "حزب الله" أن "قيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقيادة الحزب تعاطيا بإيجابية عالية مع قيادة الإخوان المسلمين بعد وصولهم للسلطة في مصر، وتم إرسال رسائل إيجابية لهم حول الاستعداد للتعاون وتقديم كل ما يمكن من دعم، لكنّ الإخوان لم يتعاطوا بالإيجابية نفسها، بل دفعتهم الأوضاع في سوريا لاتخاذ مواقف سلبية من إيران وحزب الله، ما أدّى لانقطاع التواصل وعدم الاتفاق على مشاريع عمل مشتركة، بالرغم من أن قيادات مصرية فاعلة كانت تؤكد على أهمية التعاون مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودعم الحلول السياسية للأزمة السورية".

ويبدي المسؤولون في "حزب الله" تخوّفهم من التطورات الحاصلة في مصر، وفي المنطقة بشكل عام، خصوصاً "في حال عدم تعاطي قيادات الإخوان بمرونة مع الأحداث، وعدم استفادتهم من الأخطاء السابقة"، ويؤكد المسؤولون في الوقت نفسه "الحرص على العلاقة مع "الإخوان"، واستعداد قائد الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد علي خامنئي لدعم التجربة الإسلامية في الحكم، إذ هو أول مِن أطلق على  الثورات العربية مصطلح "الصحوة الإسلامية"، وتم إنشاء مراكز متخصصة للتواصل مع القيادات الاسلامية والبحث في كل اوضاعها والعمل لدعمها، لكن تلك المواقف لم تلق التجاوب الكافي".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 15 ؟  
  
 
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان